أي جديد تحمله فتوى علماء المسلمين بالجهاد إلى

أي جديد تحمله فتوى علماء المسلمين بالجهاد إلى سوريا؟

ايمن قاسم الرفاعي

14/06/2013م

1000051_10152904235270314_79743626_n(أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ) هذه الآية 39 من سورة الحج لم تنزَّل بالأمس بل هي موجودة في القرآن يوم تنزَّل على محمد صلى الله عليه وسلم، وحديث أبو داوود الذي رواه عن جابر وأبي طلحة هو قول النبي صلى الله عليه وسلم يوم قيل منذ 14 قرناً، فبأي جديد أتت فتوى علماء الأمة المجتمعين في القاهرة بالأمس إلى الشعب السوري.

مع التقدير والاحترام العالي الذي نكنه لعلمائنا المبجلين عامة وللمجتمعين منهم بالقاهرة أمس خاصة، والتقدير المعنوي للبيان الذي أصدروه والفتوى التي أعلنت بالأمس بوجوب الجهاد بكافة أشكاله في أرض الشام، إلا أنه علينا التوقف عند الذي جرى بالأمس والنظر إليه بشيء من البعد عن الانجراف العاطفي الديني أو الانسياق بدوافع الرغبة بالنصر، بشكل تضخيم لا يخدم القضية وتهويل قد يضر بها، ونحتاج إلى إمعان العقل قليلاً وتسمية الأشياء بمسمياتها.

إن الفتوى كانت بالمجمل موجهة لعموم المسلمين وإن حملت على استحياء بعض التخصيص لحكام المسلمين،

بأخلاق “لا تثريب عليكم” سندخل دمشق منتصرين

بأخلاق “لا تثريب عليكم” سندخل دمشق منتصرين

م. ايمن قاسم الرفاعي

182164_362497773819219_1174609672_n
دخل الرسول (صلى الله عليه وسلم) مكة فاتحاً بعد ثورة إيمانية إنسانية قضى فيها واحد وعشرين عاماً، كان منها ثلاثة عشر عاماً في مكة وحدها يدعو أهلها إلى الاسلام وعبادة الله الواحد والذي أسمى مقاصده مكارم الأخلاق وسمو الإنسان بحريته وكرامته، لكنه (صلى الله عليه وسلم) ذاق وصحبه خلالها ما لا يطيقه بشر من خصومة وسب وفجور ولا تحتمله نفس من محاربة وأذى وعذاب، ثم قضى الثمانية أعوام الأخرى مهاجراً خارجها في المدينة حيث استبيحت في مكة دياره وديار صحبه ونهبت أموالهم وعذّب أهلوهم، لكنه حين عاد إليها فاتحاً منتصراً، دخلها يكلله تواضع العظيم لربه ويسكنه قلب الرحيم بأهله، فأمَّن أهلها على أرواحهم وأموالهم وفيهم من آذوه وحاربوه وفيهم من لم ينصروه وخذلوه، وحين وقف بينهم مخاطباً: “ماذا تظنون اني فاعل بكم” أجابوه: “أخ كريم وابن أخ كريم”، فرد عليهم

إلى الأخ الفاضل وإلى كل السوريين بشأن 15 أم 18!

إلى الأخ الفاضل وإلى كل السوريين بشأن 15 أم 18!

م. ايمن قاسم الرفاعي

549387_551084871581310_1904200106_n

يقود الأستاذ الفاضل “دون ذكر اسمه” حملة لمقاطعة الكيانات السياسية الثورية (الائتلاف والمجلس وغيرها) ومقاطعة كل السوريين إن لزم الامر لأجل ترسيخ تاريخ ( 18 آذار ) تاريخ لبداية الثورة.
بحكم احترامي الشخصي الكبير لهذا الرجل ولدوره في الثورة واستهجاني لانشغاله بهذه التراهات في وقت حرج من تاريخ ثورتنا السورية التي لم تبلغ غايتها بعد، وعوضاً عن نهوضه لاسكات بعض الاصوات التائهة في فلك هذه المعادلة الخاسرة (15 أم 18) يذهب وللأسف بعيداً شططاً في هذا الأمر.

الدور الامريكي في الثورة السورية؟؟؟

الدور الامريكي  في الثورة السورية؟؟؟

م. ايمن قاسم الرفاعي

أمريكا-و-الثورة

لم تحتج الولايات المتحدة الامريكية لاي دليل لادراج جبهة النصرة على قائمة الارهاب العالمي بتهمة انتماءها للقاعدة، الامر الذي نفته الجبهة مرارا وتكرارا وهو ما يفتخر به اي فصيل عادة من فصائل القاعدة.
في حين لم ترى ” الهانم الامريكية” اي دليل حتى الان على استخدام السلاح الكيماوي من قبل النظام وهو الذي ضرب به عدة مدن في الريف الدمشقي وفي حمص واخرها كان في خان العسل الذي صرحت وسائل اعلام النظام الرسمية بذلك ونسبته للجيش الحر. (فضلا عن هدايا السكود).

بالطبع،

فقط اتساءل ….  عن سوريا م. ايمن قاسم

فقط اتساءل ….  عن سوريا

م. ايمن قاسم الرفاعي

405743_679176942111958_615746593_n
– متى يمكننا ان نحلم بعمل مؤسساتي واعي منظم يكفل التناسق بين العاملين ويحكم العمل بقانون يكفل له النجاح.
– متى يمكننا ان نحلم بفريق عمل تتكامل فيه القدرات وتلتقي فيه القلوب على هدف عام وليس مصلحة شخصية فردية.
– متى يمكننا ان نحلم بفقه الشورى “الديمقراطية” المبني على راي الجماعة وسلطة الجماعة وليس الارتجال وتكريس الاستبداد.

اعلم ان جراح القلب كثير في بلدي “سوريا”

لماذا قصفت اسرائيل دمشق.؟!

لماذا قصفت اسرائيل دمشق.؟!

م. ايمن قاسم الرفاعي

قصف جبل قاسيون
قصف جبل قاسيون

معظم المتابعين يجزمون بان الاسلحة النوعية لم تعد موجودة في دمشق وانها في وكر النظام الاخير بين مؤيديه بالساحل السوري، والكل يدرك بعد عامين ونيف من الدماء السورية المراقة حجم التمسك والدفاع عن النظام الذي يظهره الغرب ولا يخفيه.

وما هذه الغارات التي قامت بها إسرائيل