العربيزية .. إلى أين…؟

العربيزية .. إلى أين…؟

م. ايمن قاسم الرفاعي ض

 

شعراء هذا اليوم صنف ثالث               فالقول فوضى والكلام ضباب

يتكلمون من الفراغ فما هـم                عجـمٌ إذا نطقوا ولا أعـراب

هل حصر قباني في أبياته هذه ظاهرة تشويه العربية بالشعراء وحدهم ؟, أم أنه كان يشير إلى العرب كافة ولكن خص الشعراء منهم على اعتبارهم الشريحة الأكثر عناية بالعربية, فإذا كانت هذه الشريحة قد أضاعت لغتها فلنا أن نتخيل حال بقية الأعراب, فمن المؤسف حقاً,

الخنفشاري .. ظاهرة المجتمع في هذا العصر

الخنفشاري .. ظاهرة المجتمع في هذا العصر

 م. ايمن قاسم الرفاعي

يقول ربنا جل وعلا:

وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا (36 الإسراء)

اجتمع نفرٌ من المثقفين لدى مجلس أحدهم معروف بينهم بادعائه وتكلمه فيما يعلم وما لا يعلم لدرجة أنه لا يقول لأمر لا أعلم, فأراد صَحبُه أن يكيدوا له ويحرجوه, فبينما غادرهم قليلاً اقترح أحدهم أن يؤلفوا كلمة ليس لها أصل في الوجود أو في اللغة ويسألوه عنها, فاختار كل واحد منهم حرفاً حتى اجتمعوا على كلمة واحدة وهي (خنفشار) فأعجبوا بهذه الكلمة التي لم يسمع بها أحد من قبل, وعندما قدم صاحبهم قالوا له يا أبا فلان قد أعيانا أمر ولم نجد له إلا أنت, فتبسم مزهواً وقال: ما هو؟, فقالوا كلمة لم نعرف معناها, وهي كلمة خنفشار, فتبسم بسخرية وقال: أذاك ما أعياكم ؟!, الخنفشار نبات كثير الشوك ينبت في الصحراء!!!!, وبعد هنيهة من العجب والذهول انفجر الصحب بالضحك..

من يدفع للزمَّار “جائزة نوبل”؟

من يدفع للزمَّار “جائزة نوبل”؟

م. ايمن قاسم الرفاعي

نوبلإنني أغفر لنوبل أنه اخترع الديناميت لكنني لا أغفر له أنه اخترع جائزة نوبل؟” بهذا القول الجريء رفض الأديب الأيرلندي الشهير (جورج برنارد شو) جائزة نوبل للآداب حين تم الإعلان عن فوزه بها عام 1926م، ومنذ إطلاق هذذذه الجائزة عام 1901م وهي حديث الشارع العالمي العلمي منه والثقافي وحتى السياسي فيما بعد، وسواء ذلك أكان من حيث حالة الترقب التي تسبق الإعلان عن الجائزة لمعرفة العباقرة والمبدعين المرشحين لها أو أولئك الذين سينالونها وطبيعة الأعمال التي خولتهم الحصول عليها، أم من حيث الغموض والتشكيك الذي يعتريها بعد إعلانها بشأن أسباب المنح غير الحيادية والمسيَّسة في كثير من الأحيان وفق رأي شريحة واسعة من المفكريين وأصحاب الرأي في العالم.