أرشيف المدونة

بين شذاذ الآفاق وشواذ الأخلاق

12

بين شذاذ الآفاق وشواذ الأخلاق

أيمن قاسم الرفاعي

يصر #شذاذ_الآفاق على تنفيذ الأحكام السادية التي ما أنزل الله بها من سلطان من ذبح وحرق وإغراق ورمي من عل ٍ وتفجير، في صور إجرامية مؤلمة لم يقدمها سوى برابرة أوربا من أدعياء الدين في عصورهم المظلمة، ولكن المشكلة رغم هول تلك الجرائم لا تكمن في الأفعال السادية بذاتها، وإنما في أن هذه الأفعال تأتي بصورة أحكام قضائية تلبية لقيمة العدالة التي يسعى هؤلاء القوم لفرضها بحسب منظورهم في إقامة شرع الله من خلال محاكم التدعيش التي تحكم باسم الله بحسب زعمهم، وذلك في استحضار تاريخي واستعراض هوليوودي مقصود لتشويه الإسلام ليس عند مخالفيه ومناهضيه وحسب بل حتى عند الضعاف من معتنقيه.

في حين يصر #شواذ_الأخلاق على سن القوانين المناهضة للأخلاق والقيم الإنسانية الراقية من أجل شرعنة زواج الشواذ “المثليين” ونشر الرذيلة وهدم بناء الأسرة السوية في صور مشاعية حيوانية مقززة لم يقدمها سوى شواذ الأمم البائدة الهالكة بغضب من الله، ولكن المشكلة رغم عظم هذه المخازي لا تكمن في شرعنة الشذوذ والرذيلة بذاتها، وإنما في أن هذه القوانين المشرعة تأتي تلبية لقيمة الحرية التي يسعى هؤلاء القوم لفرضها على العالم بحسب منظورهم المشوه لها من خلال هيئات حقوق الإنسان والمحافل الدولية والحقوقية التي تتستر أهدافها السياسية ومصالحها المافيوية خلف شعار الإنسانية وحقوقها، في سبق تاريخي ودراما إنسانية مصطنعة للاحتيال على العقول الفقيرة والساذجة والنفوس البسيطة والمريضة التي تعبت جهودها وافتقرت قدراتها في إدراك حقوق إنسانيتها المسلوبة.

الدوحة 02/07/2015م

#أيمن_قاسم_الرفاعي                                        #نخبة_الفكر

الإعلانات

سوريا.. الطريق إلى “حدود الدم”

سوريا.. الطريق إلى “حدود الدم”

ايمن قاسم الرفاعي                                                                            26/01/2014م

m1

( 1 )

العالم يريد 10 سنوات أخرى من الدم السوري المسفوح

لقد تحولت الثورة السورية بفعل التدخلات والتداخلات الدولية إلى أكبر أزمة سياسية إنسانية إقليمية وعالمية منذ الحرب العالمية الثانية، ويزداد عظم المأساة أن بات السوريون بمختلف توجهاتهم سواء المعارضة أم النظام منفعلين في هذه الأزمة وغير فاعلين حتى في أضيق شؤونهم الداخلية (الاحتياجات الأساسية والإنسانية للسوريين في الداخل وفي بلاد اللجوء)، وإن المراقب الحاذق للحراك الدبلوماسي والفعل السياسي الدولي والإقليمي بشأن القضية السورية برمتها يستطيع تلمس أن ثمة حلقة مفقودة دائماً في كل لقاء أو مؤتمر أو مبادرة على مر السنوات الثلاث من عمر هذه الثورة، ألا وهي غياب القناعة الكافية بإمكانية الحل الشامل للصراع (رغم بساطته) والتركيز فقط على نقاط الخلاف وتأجيجها تحت مسمى (تسوية الخلافات) أو طرح حلول جزئية مؤقتة هي في الحقيقة عقبة أمام الحل الشامل أكثر مما هي حلول مساعدة له تحت مسمى (فرص التقارب(المزيد…)

حسابات الضربة اﻷمريكية بين الكرايا والسرايا

حسابات الضربة اﻷمريكية بين الكرايا والسرايا

ايمن قاسم الرفاعي

rgm-84a

في السياسة لا شيء مستحيل..

وفي السياسة أيضا لا شيء مؤكد..

ومع تصاعد الحديث عن الضربة العسكرية التي أصبحت بحكم المحتم لدى معظم المراقبين.. تحضرني مقولة ” من السهل أن تبدأ الحرب لكن من الصعب أن تنهيها”

وفي ضوء هذه المقولة (المزيد…)

محكومون بالأمل الملعون

محكومون بالأمل الملعون

436x328_87747_180367
 ايمن قاسم الرفاعي

مأفون ذاك الحلم بالخلاص المشرع فوق صواري بارجات الموت وأجنحة طائرات الشبح..

ملعون ذاك اﻷمل بالنصر الذي لا يشرق إلا من كوات الطوربيدات البحرية وقمرات طائرات اﻷواكس.. خاصة إذا كان من يشرعها قوى لا تعرف من الحق إلا ما يوافق هواها .. ومن الإنسانية إلا ما يخدم مصالحها..

لكننا محكومون باﻷمل الملعون وهاربون به..

محكومون به من أجل المستقبل الذي بعد..

وهاربون به من واقع الحال الذي طال..

محكومون وهاربون به رغما عنا من واقع السادية والخيانة الذي فرضه علينا من كان يوما من بني قومنا، إلى مصير الغريب المتحكم الذي لا بد منه والذي مهما أتى منه يبقى بحكم العلاقة العابرة أو حتى الشاذة حين لا نملك الخيار..

لذلك نحن محكمون باﻷمل الملعون وهاربون به..

لكننا برغم ذلك موقنون أن لا أمل ملعون يمكن أن يحمل يوماً الخلاص حتى وإن علت شفاهه الابتسامة.

27/08/2013

إيران تخلع الشادر وتستعير مساحيق تجميل أمريكية

إيران تخلع الشادر وتستعير مساحيق تجميل أمريكية

ايمن قاسم الرفاعي

IRAN-VOTE-REGISTRATION-ROWHANIبعد ثمان سنوات عجاف قضاها بوش الابن، أسوء رؤساء الولايات المتحدة اﻷمريكية في سدة البيت الأبيض، تعرضت خلالها الولايات المتحدة لحقبة هي من الحقب الأسوء في تاريخها بالنسبة للأوضاع الأمنية والاقتصادية والإعلامية، حيث تعرضت خلالها لاعنف الهجمات على أراضيها وخاضت خلالها حربي ما يسمى بالإرهاب في كل من أفغانستان والعراق حملت لها ما حملت من الخسائر المادية والبشرية وتبعات إقتصادية وإعلامية سلبية، لذا كان لا بد من تحرك لتغيير النهج وحركة لتصحيح حقيقي لتستدرك الأخطاء وتجمل الصورة، فكانت السياسة اﻷمريكية على موعد في استحقاقها الرئاسي مع إعادة انتاج صورة أمريكيا وتجميل وجهها حتى لو كلفها ذلك أغلى مساحيق التجميل السياسية، وذلك في سبيل استعادة ما خسرته حين استعدت الشرفاء من دعاة الحرية وحقوق الإنسان في العالم واستفزت العالم الاسلامي والعرب على وجه الخصوص من خلال ملفات حربي الارهاب والانحياز التام لاسرائيل.

فجاءت لحظة الحقيقة والتحول من خلال الانتخابات الرئاسية (المزيد…)

الدور الامريكي في الثورة السورية؟؟؟

الدور الامريكي  في الثورة السورية؟؟؟

م. ايمن قاسم الرفاعي

أمريكا-و-الثورة

لم تحتج الولايات المتحدة الامريكية لاي دليل لادراج جبهة النصرة على قائمة الارهاب العالمي بتهمة انتماءها للقاعدة، الامر الذي نفته الجبهة مرارا وتكرارا وهو ما يفتخر به اي فصيل عادة من فصائل القاعدة.
في حين لم ترى ” الهانم الامريكية” اي دليل حتى الان على استخدام السلاح الكيماوي من قبل النظام وهو الذي ضرب به عدة مدن في الريف الدمشقي وفي حمص واخرها كان في خان العسل الذي صرحت وسائل اعلام النظام الرسمية بذلك ونسبته للجيش الحر. (فضلا عن هدايا السكود).

بالطبع، (المزيد…)