أرشيف المدونة

ما بعد الدولة حين شذ الأصم وأبدع رولز

 

ما بعد الدولة حين شذ الأصم  وأبدع رولز

أيمن قاسم الرفاعي

download

“الإمامة موضوعة لخلافة النبوة في حراسة الدين وسياسة الدنيا وعقدها لمن يقوم بها في الأمة واجب بالإجماع وإن شذ عنهم الأصم “[1].

تعد هذه العبارة التعريف الأهم لدى أهل السنة والجماعة عن الإمامة أو الخلافة (الدولة بالمفهوم المعاصر)، وجاء هذا التعريف في كتاب الأحكام السلطانية للإمام الماوردي، والذي يعد عُمدة مراجع السياسة العامة في الإسلام.  وسنناقش في هذا المقال العبارة الأخيرة الملفتة من التعريف “وإن شذ عنهم الأصم“، حيث يقول جون ستيوارت ميل: “الخطر  الرئيسي في العصر الحالي هو أن قلة هم من يجرؤون على أن يكونوا مختلفين” [2]، وهذا ما ينطبق تماماً على ذاك (الأصم) الذي قَبِلَ بتحدي الاختلاف حين شذ عن رأي الجماعة، فكان ذلك الشذوذ عن الإجماع سبباً في تخليده.

و(الأصم) هو (المزيد…)

الإعلانات

السعودية .. وتصدّع بيضة القبان

السعودية .. وتصدّع بيضة القبان

أيمن قاسم الرفاعي

568d58b890a40

لطالما اُستخدم مصطلح “بيضةُ القبان” في السياسة، للإشارة إلى الدولة صاحبة القوة المؤثرة، التي تُسند إليها عملية إدارة التوازنات السياسية في منطقة أو إقليم ما، وذلك نظراً للدور المؤثّر الذي تضطلع به هذه القوة ذات النفوذ على كافة القوى الأخرى في منطقة التوازنات المعنية. وبحثاً عن بيضة القبان تلك، تضج الساحة السياسية اليوم في البحث عن حل للأزمة الخليجية الراهنة، والمتمثلة في المقاطعة والحصار الشامل الذي تفرضه المملكة العربية السعودية ومن خلفها بعض الدول العربية والإفريقية على دولة قطر، هذه الأزمة التي حدثت بعد زيارة دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية إلى السعودية. حيث تعد هذه الأزمة الخليجية الراهنة هي الأخطر على الساحة السياسية الإقليمية والدولية الآن، وذلك نظراً لكثير من الاعتبارات الاستراتيجية والجيو-سياسية، مهددة بذلك المنطقة بالتصعيد الذي سيكلفها الكثير، والذي أقله – إن لم ينتهي بتحرك عسكري – تفكك مجلس دول التعاون الخليجي.

يعلم المشتغلون بالسياسة قبل غيرهم، أن المملكة العربية السعودية – وما تمثله بعمقها التاريخي والجغرافي والحضاري- لطالما لعبت دور بيضة القبان على الصعيد السياسي وكانت بيضة القبان الإسلامي والعربي والإقليمي. (المزيد…)

الشخصنة: كيد فرعوني في مجابهة دعوة الحق

الشخصنة: كيد فرعوني في مجابهة دعوة الحق

أيمن قاسم الرفاعي

accusationكما هو ديدنُ أهل الباطل في مواجهة دعوة الحق وأنصارها، تراهم يحاولون دائمًا الالتفاف على قوة الحق الذي تحمله مثل هذه الدعوة بشتَّى الوسائل والسبل، ومن أهم هذه الأساليب: توجيهُ الاتهامات الشخصية، وسواء أكان ذلك من خلال الشَّخْصنةِ (ربط القضية بشخوص الناس، لا بأفكارهم)، أم من خلال العصبيَّة والتحزُّب، وهما تهمتان متقاربتان ومتقاطعتان؛ يهدفان إلى الاشتغال بشخوص الناس وانتماءاتهم عن الالتفات إلى أفكارهم.

وتعرف مثلُ هذه الممارسة كإحدى المغالطات المنطقيَّة التي تُستخدم عادةً لدَحْض حجةٍ ما من خلال الهجوم على شخصِ صاحبِها دون مناقشة الحجَّة نفسها إطلاقًا؛ وذلك لصرف أنظار المتابعين والمستهدفين المحيطين بهذه الدعوة إلى أمور تثيرُ فيهم العصبيَّة والحسد تجاهَ متَّبعي ومعتنقي هذه الدعوة؛ فتُشتِّتهم شِيَعًا متعصِّبين إلى فوارقَ ما كان ليُلتفتَ إليها لو لم تَجِد مَن ينفخ في كيرِ نارها، وبالتالي إفراغ هذه الدعوة الصادقة من محتواها القيميِّ من خلال اتِّهام الأَتْباع، وتمييزهم مجتمعيًّا أو عِرقيًّا، أو حتى أيديولوجيًّا، وبالتالي إلحاقُ الشبهات بدوافع هذه الفئة التي تسعى نحوَ الحق، ومن ثَّم بالتالي تشويه الحق ذاته.

وهذا الفعل حقيقةً هو كَيْدٌ فرعوني بامتياز، أشار إليه القرآن الكريم وميَّز فيه السلوك الفرعوني للحاكم الطاغيةِ الذي يسعى دائمًا لمواجهة وقهر دعوة الحق والعدالة التي قد ينهض بها أحدُ رعيَّته، من خلال تشتيت الناس شيعًا، وصرفهم عنها ﴿ إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا ﴾ [القصص: 4]، ففي النموذج الفرعوني لهذه الظاهرة، يصف اللهُ عز وجل سلوكَ فرعون موسى حيالَ ذلك في ثلاثة مواضع: الموضع الأول في سورة الأعراف الآية 123، والموضع الثاني في سورة طه 71، والموضع الثالث في سورة الشعراء 49، وسنقوم بتفصيل هذه المواضع والدَّلالات المستفادة منها. (المزيد…)

محمي: المسابقة

هذا المحتوى محمي بكلمة مرور. لإظهار المحتوى يتعين عليك كتابة كلمة المرور في الأدنى:

قصة جمع القرآن الكريم

قصة جمع القرآن الكريم

khalefa3adl11

 مقال لفضيلة الدكتور محمد عناية الله سبحاني

لقد مضى على نزول القرآن أكثر من أربعة عشر قرنا، ولم يتحرر بعد تاريخ جمع القرآن وتدوينه، فمن قائل إنه دُوّن في عهد رسول الله، وعلى يد رسول الله. وهناك من يقول: لم يتم جمعه وتدوينه في حياته صلى الله عليه وسلم، وإنما جمع القرآن ودوّن بعد وفاته على يد خليفته أبي بكر الصديق رضي الله عنه

أما الرأي الأول، فقائلوه قليلون، وأما الرأي الآخر فهو السائد في الآفاق، وقائلوه لا يحصون!
ولكن الأخبار والمرويات لا يحكم لها، ولا عليها، بكثرة القائلين، أو قلّتهم، وإنما يحكم لها، أو عليها بحكم الأدلة العلمية التي تتسم بالرصانة، وتتميز بالثقل العلمي….

فلننظر أي القولين أرجح دليلا، وأقوى ثبوتا… ولنبدأ جولتنا هذه بدراسة الروايات التي تناولت هذا الموضوع، والتي كانت موضع اهتمام الباحثين عموما، وعلى رأسها روايات صحيح البخاري، فلنبدأ بها.

((ولقراءة المقال بشكل كامل بصيغة PDF يرجى الضغط على الرابط التالي))

جمع القرآن – الدكتور محمد عناية الله سبحاني

بعض مفاهيم نظرية العدالة لجون رولز والمنظور الإسلامي لها

بعض مفاهيم نظرية العدالة لجون رولز والمنظور الإسلامي لها

أيمن قاسم الرفاعي

الدوحة 10/05/2015م

Presentation1

إن جل ما أراده رولز من فرضيته المتخيلة للعدالة، والمستندة إلى الوضع الأصلي وستار الجهل ثم تجسيد هذه العدالة في الدستور أو التشريع الأساسي لرابطة بشرية ذات تنظيم جيد، ما هو إلا عملية خلق ظروف افتراضية لإنشاء وسط ومناخ حيادي يحياه أناس حياديون ذوو مواصفات خاصة لوضع أحكام حيادية لهم تحدد وجه العدالة الذي يتصورونه فيما بينهم. وبهذا التبسيط لنظرية رولز، يمكننا القول أن فرضيته هذه تشكل قمة ما وصلت إليه العقلانية في وضع أسس العدالة التي تناسب البشر، ورغم كافة الآراء التي انتقدت النظرية إلا أنها تبقى حتى الآن النظرية الوضعية الأقوى حجة والأقدر على الإجابة على كثير أسئلة أعيت ما قبلها من نظريات، خاصة بعد ما قدمه رولز نفسه من تعديلات وتوضيحات لنظريته بعدما انتشرت ورد عليها الناس.

لكن من وجهة نظر إسلامية، تستند إلى الإيمان والعقل معاً، لا أرى فيما يفعله رولز إلا محاولة معقدة (وهي مبررة) من وجهة نظري لعقلنة العدالة التي جاء بها الإسلام، فالعدالة في الإسلام تستند في أسسها ومبادئها الكبرى إلى الشارع سبحانه، وما أنزله تعالى من أحكام ومبادئ تشرح للناس في نصوص إلهية عامة ما ينفعهم وما يضرهم وما يصلحهم وما يفسدهم، وتؤصل لهم منهج العدل ليتخذوه إماماً وتنهاهم عن طريق الظلم سواء لأنفسهم أو فيما بينهم ويتوعدهم إن هم ساروا فيه، حيث قال تعالى: )إنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيراً ( 58 النساء. كما وجاء في الحديث الشريف (المزيد…)